أختر لغة المنتدى من هنا
قال الله تعالى ( *) وءاية لهم اليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون(*) والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم (*) والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم (*) لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا اليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون ** يس ** تأمل في...

تحذير .. حتى لا تتعرض عضويتك للتشهير والحظر في سما منتديات الوان فسفوريه يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل بأي شكل من الأشكال والتي تحتوي الآتي : الايميلات ـ الفيس بوك ـ التويتر ـ استقرام ـ كيك ـ بي بي ـ ارقامكم شخصية ـ دعوة لمنتدى اخر .. الخ من جميع وسائل التواصل الاجتماعي | :: تنبيه هام :: يمنع إضافة روابط بقصد الإستغلال مثال ( روابط الإحالة , روابط الدعوات , الروابط المختصرة أو الربحية ) ويجب إضافة المحتوى بشكل كامل في الموضوع .. تحذيــــــر


الإهداءات



رجع من دياره ليقتلوه

رجع من دياره ليقتلوه - أتى شابّان إلى عمر وكان في المجلس، وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمام عمر بن الخطاب قال عمر: ما هذا،

نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-11-2016, 11:18 PM   #1
 
الصورة الرمزية ابن الصحراء
 
تاريخ التسجيل: 2 - 6 -07
الدولة: Saudi Arabia
المشاركات: 14,474
معدل تقييم المستوى: 110
ابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond repute

اوسمتي

رجع من دياره ليقتلوه

رجع من دياره ليقتلوه





- أتى شابّان إلى عمر وكان في المجلس، وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمام عمر بن الخطاب
قال عمر:
ما هذا، قالوا:
يا أمير المؤمنين، هذا قتل أبانا، قال:
أقتلت أباهم؟ قال: نعم قتلته، قال كيف قتلتَه؟
قال دخل بجمله في أرضي، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه حجراً،
وقع على رأسه فمات.
- قال عمر:القصاص.. الإعدام.. قرار لم يكتب.
وحكم سديد لا يحتاج مناقشة.
- لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل، هل هو من قبيلة شريفة؟
هل هو من أسرة قوية؟
ما مركزه في المجتمع؟ كل هذا لا يهم عمر لأنه لا يحابي أحداً في دين الله، ولا يجامل أحداً على حساب شرع الله
ولو كان ابنه القاتل، لاقتص منه، وقد جلد ابناً له في بعض الأمور.
- قال الرجل: يا أمير المؤمنين:
أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض، أن تتركني ليلة؛ لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية، فأُخبِرُهم بأنك سوف تقتلني
ثم أعود إليك، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا
قال عمر:
من يكفلك أن تذهب إلى البادية، ثم تعود إليَّ، فسكت الناس جميعاً، إنهم لا يعرفون اسمه، ولا خيمته، ولا داره
ولا قبيلته، ولا منزله، فكيف يكفلونه، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على أرض، ولا على ناقة
إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف.
- ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله؟ ومن يشفع عنده؟
ومن يمكن أن يُفكر في وساطة لديه؟
فسكت الصحابة، وعمر مُتأثر، لأنه وقع في حيرة، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل، وأطفاله يموتون جوعاً هناك
أو يتركه فيذهب بلا كفالة، فيضيع دم المقتول، وسكت الناس، ونكّس عمر رأسه، والتفت إلى الشابين، أتعفوان عنه؟
قالا:
لا، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين، قال عمر:
من يكفل هذا أيها الناس..
فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده، وصدقه، قال:
يا أمير المؤمنين، أنا أكفله، قال عمر:
هو قَتْل، قال:
ولو كان قتلاً، قال: أتعرفه؟
قال: ما أعرفه، قال: كيف تكفله؟
قال:
رأيت فيه سِمات المؤمنين، فعلمت أنه لم يكذب، وسيأتي إن شاء الله..
قال عمر:
يا أبا ذرّ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك !
قال أبو ذر:
الله المستعان يا أمير المؤمنين، فذهب الرجل
وأعطاه عمر ثلاث ليالٍ
يُهيئ فيها نفسه، ويُودع أطفاله وأهله، وينظر في أمرهم بعده
ثم يأتي، ليقتص منه لأنه قتل.
- وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد، يَعُدّ الأيام عداً، وفي العصر نادى في المدينة:
الصلاة جامعة، فجاء الشابان، واجتمع الناس، وأتى أبو ذر، وجلس أمام عمر..
قال عمر:أين الرجل؟
قال أبو ذر:ما أدري يا أمير المؤمنين ..
وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها
وسكت الصحابة واجمين، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.
- صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ..
لكن هذه شريعة .. لكن هذا منهج .. لكن هذه أحكام ربانية ..
لا يلعب بها اللاعبون ..
ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ..
ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ..
وعلى أناس دون أناس ..
وفي مكان دون مكان.
- وقبل الغروب بلحظات، وإذا بالرجل يأتي، فكبّر عمر، وكبّر المسلمون معه ..
فقال عمر:
أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك، ما شعرنا بك، وما عرفنا مكانك ..
قال الرجل:
يا أمير المؤمنين، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى!!
ها أنا يا أمير المؤمنين، تركت أطفالي كفراخ الطير، لا ماء ولا شجر في البادية، وجئتُ لأُقتل..
فوقف عمر وقال للشابين:
ماذا تريان؟
قالا وهما يبكيان:
عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..
قال عمر:
الله أكبر، ودموعه تسيل على لحيته..
جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما..
وجزاك الله خيراً يا أبا ذرّ يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته..
وجزاك الله خيراً أيها الرجل لصدقك ووفائك..
وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك ورحمتك.
مع التحية


---------------------



v[u lk ]dhvi gdrjg,i

ابن الصحراء متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2016, 09:52 AM   #2
 
الصورة الرمزية طيبة
 
تاريخ التسجيل: 9 - 5 -16
المشاركات: 2,587
معدل تقييم المستوى: 110
طيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond reputeطيبة has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي رد: رجع من دياره ليقتلوه

جزاك الله خيرا أخي ابن الصحراء
بارك الله فيك ولي تعقيبا لابد منه عن هذه القصة
وذلك للتوضيح ليس إلا

قصة عمر مع رجل البادية القاتل

يقول السائل :
لقد وردني أكثر من رسالة تحتوي على قصة بعنوان جيل لن يتكرر
وهي قصة عمر رضي الله عنه وهذه فقرة من القصة
"أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه
وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه
أمامه ‏قال عمر: ما هذا، ‏قالوا: يا أمير المؤمنين،
هذا قتل أبانا، ‏قال: أقتلت أباهم؟ ‏قال: نعم قتلته!
أريد معرفة مدى مصداقية هذه القصة فقد وجدتها
في أكثر من مائة موقع؟ جزاكم الله خيراً.



الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن القصة المشار إليها ذكرها أهل التاريخ والأخبار، ولا يمكننا الحكم عليها بالصحة أو عدمها، فهي كغيرها من القصص والأخبار التي يذكرونها في كتبهم مما لا ينبني عليه حكم..

يقول صاحب إعلام الناس في بداية حديثه عن هذه القصة،
قال شرف الدين حسن بن ريان: أغرب ما سمعته من الأخبار،
وأعجب ما نقلته عن الأخيار، ممن كان يحضر مجلس عمر بن الخطاب أمير المؤمنين ويسمع كلامه...
ثم ذكر القصة.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طيبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إذا قام أحدكم من مجلس ثم رجع إليه فهو أحق به ابن الصحراء الصحراء الاسلامية:: 1 01-03-2012 06:06 AM

New Page 10
إظهار / إخفاء الإعلانات اعلانات نصيه منوعه
ملحقات تصميمك هنا وظائف حكومية في السعودية طموح ديزاين حقائق واكتشافات معهد ترايد نت الديوان الملكي
منتديات مشروح اختر خطك العربي وتميز لفلي سمائل اعلان معنا لتبادل الاعلاني مدرسة جرافيك مان زخرف اسمك وادلع
منتديات نسائم الشرق منتديات المشاغب الموقع الناجح لمسه ديزاين منتديات الوان فسفوريه  



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009