ننتظر تسجيلك هـنـا

أختر لغة المنتدى من هنا
( قال تعالى: ( ( ٱعْلَمُوٓاْ أَنَّمَا ٱلْحَيَوٰةُ ٱلدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌۢ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِى ٱلْأَمْوَٰلِ وَٱلْأَوْلَٰدِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ ٱلْكُفَّارَ نَبَاتُهُۥ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَىٰهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَٰمًا ۖ وَفِى ٱلْءَاخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ ٱللَّهِ وَرِضْوَٰنٌ ۚ وَمَا ٱلْحَيَوٰةُ ٱلدُّنْيَآ إِلَّا مَتَٰعُ ٱلْغُرُورِ(36 تأمل في...

...الشكر لله ولكم ايها الاخوة والاخوات الافاضل على كل ما قدمتم من مواضيع ومشاركات مميزه..... ساهمت في نجااح هذا المنتدى الغالـي. وللتذكير يمنع وضع الروابط لمنتديات اخرى كما يمنع الترويج والدعاية للمواقع التجارية وارقام الهواتق والجوالات والصور النسائية في التواقيع والبريد الالكتروني والرمزيات والموضوعات والردود اسل الله التوفيق "للجميع "اخوكم ابن الصحراء تحذيــــــر


الإهداءات



هجرة أصحاب رسول الله

هجرة أصحاب رسول الله 1 ـ قصة هجرة أم سلمة و زوجها و ابنها إلى المدينة : ☆ - فيما رواه ابنُ إسحاق قال: حدَّثتْ أمُّ سلمة لما

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 30-01-2016, 10:49 PM   #1


الصورة الرمزية ابن الصحراء
ابن الصحراء متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  2 - 6 -07
 أخر زيارة : 18-02-2020 (12:15 PM)
 المشاركات : 17,861 [ + ]
 التقييم :  15362
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
admin default وسام الابداع الالفية السابعة عشر default 
لوني المفضل : Brown

اوسمتي

هجرة أصحاب رسول الله



هجرة أصحاب رسول الله




1 ـ قصة هجرة أم سلمة و زوجها و ابنها إلى المدينة :
☆ - فيما رواه ابنُ إسحاق
قال: حدَّثتْ أمُّ سلمة لما كان من أمرها و أمر زوجها من هذه الهجرة
فقالت: لما أجمع أبو سلمة - زوجها و كان من أصحاب رسول الله - الخروجَ من المدينة إلى مكة رحَّل لي بعيراً - أي جهَّز لي بعيراً - ثم حملني عليه و جعل معي سلمة بن أبي سلمة في حجري، ثم خرج يقود بعيري،
فلما رآه رجالُ بني المغيرة قاموا إليه
فقالوا: هذه نفسك، من هم بنو المغيرة ؟

لما رآه قومُ أم سلمة قد جهَّز بعيراً ليهاجر به مع زوجه و ابنه إلى المدينة اعترضه أهلُ زوجته، هذه نفسُك غلبتَنا عليها،
أرأيتَ صاحبتنا هذه لن نتركك تسير بها في البلاد ؟
قالت أمُّ سلمة: فنزعوا خطامَ البعير من يده، خطام البعير أي زمام البعير، و أخذوني منه،

قالت: و عندئذٍ غضب بعد ذلك بنو عبد الأسد، من هم بنو عبد الأسد ؟ أهلُ أبي سلمة،

أي ظهر نزاعٌ بين أهل زوجته و بين أهله، و غضب بنو عبد الأسد رهط أبي سلمة
و قالوا: و اللهِ لا نترك ابننا عندكم إذْ نزعتموهما من صاحبنا،
ما رضي أهلُ أبي سلمة أن يبقى ابنُ أبي سلمة مع أمه،
فتجاذبوا سلمة بينهم، تجاذبوا سلمة هذا الطفل الصغيرَ بينهم حتى خلعوا يدَه،
و انطلق به بنو عبد الأسد، و حبسني بنو المغيرة عندهم، في
* - وقت قصيرٍ أصبح الابن مخلوع اليد عند أهل أبيه، و أصبحت المرأةُ محبوسة عند أهلها، و انطلق أبو سلمة إلى المدينة.

و انطلق زوجي أبو سلمة إلى المدينة، ففُرِّق بيني و بين ابني و بين زوجي،

قالت: فكنتُ أخرج كلَّ غداة فأجلس في الأبطح- و الأبطح مكان إلى جانب الكعبة- الآن إذا الإنسان في طريقه من منًى إلى مكة يجد لوائح كثيرة، الأبطح قرب الكعبة،
فكنتُ أخرج في كل غداة فأجلس في الأبطح فما أزال أبكي حتى أمسي،

بقيتُ هكذا سنة تقريباً حتى مرَّ بي رجلٌ من بني عمِّي أحد بني المغيرة فرأى ما بي فرحمني

فقال لبني المغيرة: ألا ترحمون هذه المسكينة ؟

فرَّقتم بينها و بين زوجها و بين ولدها!!

قالت: فقالوا لي: اِلحقي بزوجكِ إن شئتِ، بعد عام بأكمله
قالوا: الحقي بزوجكِ إن شئت.ِ

فردَّ بنو عبد الأسد إليَّ ابني

فارتحلتُ بعيري - بعد ذلك تصوَّروا بين مكة و المدينة أربعة و خمسمئة كيلو متر، لا توجد سيارات و لا طائرة و لا كرنك، لا يوجد إلا هذه الناقة تركبها امرأةٌ و معها ابنُها، و هي تيمِّم وجهها شطرَ المدينة، لا بدَّ من أن تسير خمسة عشر يوماً بلياليها وحدها، كم كان الثمنُ باهظاً؟
كلمة هجرة، و اللهِ النبيُّ الكريم هاجر مع أصحابه، أنت ما ذقتَ الهجرة أبداً، أنت تعرف الهجرة كفكرة، كموضوع يُلقى عليك، أو كخطبة تسمعها، أو كمقالة تقرؤها، أما أن تعانيَ في هذه الشروط القاسية،

قال: ثم أخذت ابني فوضعتُه في حِجري ثم خرجتُ أريد زوجي بالمدينة،

و النبيُّ الكريم لما سُئل: من أعظم الرجال حقاً على المرأة؟
قال: زوجها،
فلما سئل: من أعظم النساء حقًّا على الرجل؟
قال: أمُّه
زوجها في المدينة و هي مؤمنة

* قالت: و ما معي أحد من خلق الله، ما هؤلاء النساء؟

* الآن المرأة تخاف من صرصورٍ و تخاف من فأرة و ترتعد خوفًا و تصيح.

قالت: حتى إذا كنتُ بالتنعيم

- التنعيم مكان يحرُم منه المعتمرون هناك مسجد الآن ضخم جدًّا الآن للسيدة عائشة، من هذا المكان يحرم المعتمرون إلى مكة المكرمة-
و الإنسان عندما يحجُّ أو يعتمر هذه الأماكن المقدسَّة تأخذ من قلبه حظًّا كبيراً يراها رأيَ العين،
هذا التنعيم، و هذا غار حراء، و هذا غار ثور، و هنا بيعة الرضوان، و هنا موقعة بدر، و هنا أحُد، لا شكَّ أن المسلم إذا زار هذه الأماكنَ يجد قلبُه يضطرب-

قال: حتى إذا كنت بالتنعيم لقيتُ عثمان بن طلحة بن أبي طلحة

- اسمعوا أيها الأخوة ماذا حدث لها في التنعيم مع رجل مشرك-

لقيتُ عثمان بن طلحة أخا بني عبد الدار
فقال لي: إلى أين يا بنة أبي أمية ؟
قلت: أريد زوجي بالمدينة،
قال: أو ما معكِ أحد؟
قلت: ما معي أحد إلا الله و بُني هذا،

* -بعض العارفين بالله
قال: إذا كنتَ في كل حالٍ معي فعن حمل زادي أن في غِنى.

من أقبل على الله عز وجل شعر بطعم القربِ فألقى اللهُ في قلبه الطمأنينة و السكينة،

أيْ إذا كنتَ في كل حالٍ معي فعن حمل زادي أنا في غنى.
قال: أو ما معك أحدٌ ؟
قلت: ما معي أحد إلا الله و بنيَّ هذا،

فقال: و الله ما لكِ من متَّركٍ، أي لا يجوز أن تُتركِي وحدكِ، هذا مشرك،

قال: فأخذ بخطام البعير.


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
(( إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ صَالِحَ الْأَخْلَاقِ ))
[ أحمد عن أبي هريرة]
كلام النبي دقيق جدًّا، ما قال: لأبثَّ مكارم الأخلاق، ما قال: لأدعو إلى مكارم الأخلاق، ماذا قال ؟

قال: "لأتمم" ماذا يعني هذا الكلام ؟ أي أن في الإنسان جانباً خيِّرا، يؤكِّده قولُه صلى الله عليه و سلم: عَنْ عَمَّارٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(( خِيَارُكُمْ فِي الْجَاهِلِيَّةِ خِيَارُكُمْ فِي الْإِسْلَامِ إِذَا فَقِهُوا ))
[ أحمد عن أبي هريرة]

كرم أخلاق عثمان بن طلحة قبل الإسلام :
فهذا عثمان بن طلحة قبل الإسلام و قبل أن يسلم و هو مشرك كبُر عليه أن تنتقل هذه المرأةُ وحدها في هذه الصحارى و الفيافي،

قال: فأخذ بخطام البعير فانطلق معي يهوي به، فو اللهِ ما صحبتُ رجلاً من العرب قط أرى أنه أكرم منه،
كان إذا بلغ المنزلَ ؛ مكان الاستراحة أناخ لي ثم استأخر عني حتى إذا نزلتُ استأخر ببعيري فحطَّ عنه ثم قيَّده في الشجرة، ثم تنحَّى إلى شجرة أخرى فاضطجع تحتها،

أي ينيخ البعيرَ و يبتعد عن البعير حتى أنزل، ثم يأتي فيأخذ البعيرَ إلى مكان بعيد فينيخه ويريحه، و يستقلُّ شجرةً بعيدةً يستريح تحتها،

فإذا دنا الرَّواحُ قام إلى البعير فقدَّمه و رحَّله ثم استأخر عني و قال: اركبي، فإذا ركبتُ و استويتُ على بعيري أتى فأخذ بخطامه فقادني حتى ينزل بي،

قال: فلم يزل يصنع ذلك بي حتى أقدمني المدينةَ، أي تبرَّع في خدمة هذه المرأة و هو مشرك أكثر من خمسة عشر يوماً و ليلة
يقود بعيرَها، و ينيخ البعيرَ، و يستأخر عنها فتنزل، و يأخذ البعير و ينيخه تحت الشجرة، و يستقِلُّ في شجرة بعيدة، فإذا حان الرَّواحُ عاد إلى البعير فقدَّمه إلى أم سلمة، و استأخر عنها، فإذا ركبت و استوت عليه عاد إلى البعير فأخذ بخطامه، و قاده إلى مرحلة أخرى،

* فلما نظر إلى قرية بني عمرو بن عوف بقباءٍ

قال: زوجكِ في هذه القرية و كان أبو سلمةَ بها نازلاً فادخليها على بركة الله،
ثم انصرف راجعاً إلى مكة.

ً* أن هذا الذي يفعل هذه الأفعال الطيِّبة و يكون بهذه المروءة لا بدَّ من أن تكون له نهاية طيِّبة، لقول النبي عليه الصلاة و السلام:
(( خِيَارُكُمْ فِي الْجَاهِلِيَّةِ خِيَارُكُمْ فِي الْإِسْلَامِ إِذَا فَقِهُوا ))
[ أحمد عن أبي هريرة]
و قال:
(( إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ صَالِحَ الْأَخْلَاقِ ))
[ أحمد عن أبي هريرة]

* فكانت تقول: ما أعلم أهل بيت في الإسلام أصابهم ما أصاب بني سلمة، و ما رأيتُ صاحباً قد كان أكرم من عثمان بن أبي طلحة.

طريق الإيمان يحتاج إلى بذل و تضحية :
على كلٍّ النقطة المهمة أن أحدنا- نحن جئنا في آخر الزمان- إذا خفَّ البيعُ يتبرَّم، و إذا تأخَّر زواجُه يتبرَّم، و إذا لم يُوفَّق إلى عمل يتبرَّم و كأنه يعاتب اللهَ عز وجل،
أنا مؤمن يا رب، لماذا تفعل بي هكذا ؟

الجواب هذه قصة،

اللهُ عز وجل يريد أن يمتحن المؤمنين، و يريد أن يعليَ قدرهم، و يريد أن يراهم في الشدائد ماذا يقولون، هناك عطاء كبير، لا يمكن أن يناله المؤمن وهو في الراحة، و هو في درب محفوفة بالورود، طريق الإيمان يحتاج إلى بذلٍ، و إلى تضحية، و إلى صبر، و إلى جلَد.




-------------------------






i[vm Hwphf vs,g hggi



 

رد مع اقتباس
قديم 06-02-2016, 11:41 AM   #2


الصورة الرمزية راع المهرة
راع المهرة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 505
 تاريخ التسجيل :  30 - 6 -11
 أخر زيارة : 15-02-2020 (02:25 PM)
 المشاركات : 3,482 [ + ]
 التقييم :  5627
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: هجرة أصحاب رسول الله



تسلم على الطرح الاكثر من رائع
تعودنا منك كل جميل ومميز
وف انتظار جديدك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سنن النبي صلى الله عليه وسلم البدوية صحراء الافتاء والاحاديث الصحيحة 2 18-07-2016 11:05 PM
انشروا سنن الحبيب صلى الله عليه وسلم وردوا على الافتراءات الكاذبة ابوعلى السيرة النبوية كامله من رحيق المختوم 3 06-10-2013 02:31 AM
السيرة النبوية هجـرة النبـي صلى الله عليه وسلم النشمي السيرة النبوية كامله من رحيق المختوم 1 13-08-2012 04:08 AM
صقة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراه ابن الصحراء ۩۞۩ ۩۞&a 1 11-10-2011 03:21 PM
هكذا كان النبي - صلى الله عليه وسلم - في رمضان ابن الصحراء الخيمة الرمضانية 3 20-09-2009 03:15 AM




vEhdaa 1.1 by NLP ©2009