أختر لغة المنتدى من هنا
قال الله تعالى ( *) وءاية لهم اليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون(*) والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم (*) والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم (*) لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا اليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون ** يس ** تأمل في...

تحذير .. حتى لا تتعرض عضويتك للتشهير والحظر في سما منتديات الوان فسفوريه يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل بأي شكل من الأشكال والتي تحتوي الآتي : الايميلات ـ الفيس بوك ـ التويتر ـ استقرام ـ كيك ـ بي بي ـ ارقامكم شخصية ـ دعوة لمنتدى اخر .. الخ من جميع وسائل التواصل الاجتماعي | :: تنبيه هام :: يمنع إضافة روابط بقصد الإستغلال مثال ( روابط الإحالة , روابط الدعوات , الروابط المختصرة أو الربحية ) ويجب إضافة المحتوى بشكل كامل في الموضوع .. تحذيــــــر


الإهداءات



وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ

الحمد لله القائل ( وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى ) جاء في تفسير ابن كثير رحمه

نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21-10-2011, 11:29 PM   #1
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء
 
تاريخ التسجيل: 7 - 11 -07
المشاركات: 5,382
معدل تقييم المستوى: 300
بنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond repute

اوسمتي

وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ

الحمد لله القائل

( وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى )
جاء في تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى: يقول تعالى لنبيه محمد صلوات الله وسلامه عليه: لا تنظر إلى هؤلاء المترفين وأشباههم ونظرائهم، وما فيه من النعم فإنما هو زهرة زائلة، ونعمة حائلة، لنختبرهم بذلك، وقليل من عبادي الشكور.
وقال قتادة والسدي :
{ زهرة الحياة الدنيا }، يعني: زينة الحياة الدنيا. وقال قتادة { لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ } لنبتليهم .
وجاء في تفسير ابن سعدي رحمه الله تعالى :
لا تمد عينيك معجبا، ولا تكرر النظر مستحسنا إلى أحوال الدنيا والممتعين بها، من المآكل والمشارب اللذيذة، والملابس الفاخرة، والبيوت المزخرفة، والنساء المجملة، فإن ذلك كله زهرة الحياة الدنيا، تبتهج بها نفوس المغترين، وتأخذ إعجابا بأبصار المعرضين، ويتمتع بها - بقطع النظر عن الآخرة - القوم الظالمون، ثم تذهب سريعا، وتمضي جميعا، وتقتل محبيها وعشاقها، فيندمون حيث لا تنفع الندامة، ويعلمون ما هم عليه إذا قدموا في القيامة، وإنما جعلها الله فتنة واختبارا، ليعلم من يقف عندها ويغتر بها، ومن هو أحسن عملا كما قال تعالى :
{ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا } .
والصلاة والسلام على خير الأنام والذي جاء عنه :
أن عمر بن الخطاب لما دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في تلك المشربة التي كان قد اعتزل فيها نساءه، حين آلى منهم فرآه متوسدًا مضطجعًا على رمال حصير وليس في البيت إلا صُبْرَة من قَرَظ، وأهَب معلقة، فابتدرت عينا عمر بالبكاء،
فقال رسول الله:
" ما يبكيك ؟ " فقال:
يا رسول الله، إن كسرى وقيصر فيما هما فيه، وأنت صفوة الله من خلقه؟
فقال " أوفي شك أنت يا ابن الخطاب ؟ أولئك قوم عُجِّلت لهم طيباتهم في حياتهم الدنيا "
صحيح البخاري ..
والقائل " إن أخوف ما أخاف عليكم ما يفتح الله من زهرة الدنيا ".
قالوا : وما زهرة الدنيا يا رسول الله ..؟
قال " بركات الأرض " البخاري ومسلم
والقائل "إِذَا رَأَيْتَ اللَّهَ تَعَالى يُعْطِي الْعَبْدَ مِنَ الدُّنْيَا مَا يُحِبُّ وَهُوَ مُقِيمٌ عَلَى مَعَاصِيهِ فَإِنَّمَا ذَلِكَ مِنْهُ اسْتِدْرَاجٌ".
ثُمَّ تَلَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
{فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ}.
أخرجه أحمد وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة
وجاء في شرح هذا الحديث :
قال المناوي في "فيض القدير بشرح الجامع الصغير":
(من الدنيا) أي من زهرتها وزينتها (ما يحبه) أي العبد من نحو مال وولد وجاه (على معاصيه) أي عاكف عليها ملازم لها (استدراج) أي أخذ بتدريج واستنزال من درجة إلى أخرى، فكلما فعل معصية قابلها بنعمة وأنساه الاستغفار فيدنيه من العذاب قليلاً قليلاً ثم يصبه عليه صباً. قال إمام الحرمين:
إذا سمعت بحال الكفار وخلودهم في النار فلا تأمن على نفسك فإن الأمر على خطر، فلا تدري ماذا يكون وما سبق لك في الغيب، ولا تغتر بصفاء الأوقات فإن تحتها غوامض الآفات. وقال علي كرم الله وجهه:
كم من مستدرج بالإحسان وكم من مفتون بحسن القول فيه.
وكم من مغرور بالستر عليه، وقيل لذي النون:
ما أقصى ما يخدع به العبد؟
قال:
بالألطاف والكرامات {سنستدرجهم من حيث لا يعلمون}

وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَتَّعْنَا hmt-067.jpg




منقول



------------------------------------


,QgQh jQlE]Q~kQ~ uQdXkQdX;Q YAgQn lQh lQjQ~uXkQh fAiA HQ.X,Qh[Wh lAkXiElX

بنت الصحراء متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2011, 09:19 AM   #2
 
الصورة الرمزية ابن الصحراء
 
تاريخ التسجيل: 2 - 6 -07
الدولة: Saudi Arabia
المشاركات: 14,513
معدل تقييم المستوى: 110
ابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond reputeابن الصحراء has a reputation beyond repute

اوسمتي
default default default وسام التواجد وسام التواجد default default 
مجموع الاوسمة: 8

افتراضي رد: وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ

نقل رائع اختي البدوية
سلمت يمناك على ماخطت
من فوائد وتفسير شامل
للاية الكريمة
ودي وتقديري
ابن الصحراء متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى الصحراء الاسلامية::

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ابن الصحراء الصحراء الدعوية والمحاضرات الاسلامية 1 13-12-2015 11:03 AM
قصة إمرأة العزيز و يوسف الصديق الفتي قصص الانبياء عليهم السلام 1 11-07-2015 10:43 PM
الرقيــه الشــرعيه الكامله مرزوقي الشمالية الصحراء الاسلامية:: 4 29-05-2011 05:41 AM
الحملة الإنسانية الكبرى والإسلام .. ( مشروع المليار جائع ) .. فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ ه ذيب الدقم الصحراء الاسلامية:: 1 05-10-2010 09:10 PM
لْبَابُ الثَّالِثُ أَدَبُ الدِّينِ اعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ سُبْحَانهُ ذيب الدقم الصحراء الاسلامية:: 2 24-06-2010 12:03 PM

New Page 10
إظهار / إخفاء الإعلانات اعلانات نصيه منوعه
ملحقات تصميمك هنا وظائف حكومية في السعودية طموح ديزاين حقائق واكتشافات معهد ترايد نت الديوان الملكي
منتديات مشروح اختر خطك العربي وتميز لفلي سمائل اعلان معنا لتبادل الاعلاني مدرسة جرافيك مان زخرف اسمك وادلع
منتديات نسائم الشرق منتديات المشاغب الموقع الناجح لمسه ديزاين منتديات الوان فسفوريه  



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009