عرض مشاركة واحدة
قديم 15-04-2013, 11:29 PM   #1
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء
 
تاريخ التسجيل: 7 - 11 -07
المشاركات: 5,382
معدل تقييم المستوى: 300
بنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond repute

اوسمتي

حبل المساكين + رعي الحمام المخزني

* ينتمي لعائلة الأراليات Araliaceae التي تدعى باللبلابيات نظراً لأن هذا النبات من أهم أفرادها. وهو نبات متسلق مستديم الخضرة، الأوراق قلبية أو مثلثية الشكل سميكة ذات أعناق طويلة، نصل الأوراق أخضر مزركش باللون الأصفر أو الأبيض.
- يحمل الساق جذوراً هوائية تساعد على التسلق وتثبيت النبات على الأجسام المجاورة له. يحتاج النبات إلى إضاءة متوسطة الشدة وري معتدل ومنتظم يتكاثر بالعقلة وبالترقيد الهوائي، يطلق عليه العديد من الأسماء منها اللبلاب المتسلق أو العَصْبة أو العِطْفة أو الفَشْعَة أو الفُشاع وهو من النباتات المتسلقة التي تزرع حالياً لقيمتها الجمالية، فهو سريع التكاثر بشكل كبير وقادر على تغطية مساحات كبيرة من واجهات المباني، بعض أنواعه دائمة الخضرة بينما بعض أنواعه تسقط أوراقها موسمياً. كذلك فإن بعض أنواعه سامة جداً.
* الموطن: أوروبا ويزرع في كثير من البلاد العربية من أجل الزينة.
* الموسم: دائم الخضرة.
* الخواص: نبات سام منظره العام جميل طعمه مر، حار، يابس.
* الأجزاء المستخدمة: حًبْل المساكين، مدر للسوائل.
* الجواهر الفعالة: صابونيات، وجليكوسيد الهيدرين.
* الاستخدام الطبي: تستخدم الأوراق لإدرار الطمث والتئام الجروح وضد التشنجات وبعض الأمراض الجلدية، أما الثمار فتستعمل كمسهل ومعرق وضد الحمى.

-----------------------------------------------


رعي الحمام المخزني




* رعي الحمام المخزني، حشيشة الأوجاع أو رعي الحمام VERVAIN:
- وهو نبات عشبي معمر دقيق يصل ارتفاعه إلى حوالي متر، له سوق رفيعة قاسية وأزهار على هيئة عناقيد تتجمع في نهاية الأغصان ذات لون ليلكي، وقد أطلق العالم ديو سقوريديس في القرن الميلادي الأول على رعي الحمام اسم "العشبة المقدسة"، وكان الناس في القرون الوسطى يعتقدون أنه يجلب الظ والجزء المستعمل من النبات جميع أجزاء النبات الهوائية، ويحتوي النبات على ايريدويدات مرة وزيت طيار وقلويدات وحمض العفص، والطريقة أن يؤخذ حوالي 30 جراماً من النبات الجاف وتوضع في إناء يحوي كوبين من الماء البارد ويترك النبات لينقع حوالي 45 دقيقة، ثم يوضع على النار حتى يبدأ في الغليان، ثم يزاح عن النار ويترك جانباً لمدة 10 دقائق، ثم يصفّى ويشرب منه كوب قبل تناول طعام الغذاء وآخر قبل تناول طعام العشاء، ويستمر على هذا المنوال حتى يزول المرض.
- يدمل الجراحات وطبيخه يسود الشعر وطبيخ أغصانه يُدر البول والطمث.
* خصائص رعي الحمام:
1- الجهاز الهضمي:
- ينشط عملية الهضم ويساعد الجسم على امتصاص العناصر المغذية في الطعام، وهو يخلص الجهاز الهضمي من الدود والطفيليات الأخرى.
- يمكن تناول فنجان من نقيع رعي الحمام، بشكل منتظم للاستفادة من خصائصه فيما يتعلق بتسهيل الهضم، والأفضل تناوله بعد الوجبات الثقيلة.
- أما للتخلص من الدود والطفيليات فيجب تناول فنجان مضاعف الكثافة قبل إفطار الصباح لعدة أسابيع أو حتى تزول المشكلة.
- وهو ينشط أيضاً إفراز الصفراء في الكبد، ويدر البول، ويخفف من الغثيان، ويخفف من اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى.
2- الجهاز العصبي:
- يفيد في ترميم وتجديد خلايا الجهاز العصبي، وهو ممتاز في حالات التوتر العصبي، ويستخدم عادة في التخفيف من حدة الاكتئاب، ولمعالجة القلق والإرهاق العصبي الناتج عن التعرض للإجهاد النفسي، فترة طويلة وهو مفيد لمعالجة الأرق، واكتئاب ما بعد الولادة، والإرهاق الناتج عن كثرة الإجهاد الذهني في العمل.
3- أوجاع الرأس:
- يخفف من أوجاع الرأس عامة، وآلام الرأس النصفية، وخاصة تلك المرتبطة بالدورة الشهرية.
4- النقاهة:
- يسهم بفضل فوائده على مستوى الجهاز الهضمي والجهاز العصبي في مساعدة المرضى على استعادة نشاطهم وعافيتهم، بعد إصابتهم بالأمراض، وخاصة طويلة الأمد منها (يجب على النساء تفادي شربه أثناء الحمل).
5- استخدامات أخرى:
- يستخدم رعي الحمام علاجاً في أمور كثيرة منها:
خفض الحرارة أثناء الإصابة بالحمى، خاصة تلك التي تصاحب الأنفلونزا، وتساعد على التخفيف من أزمات الربو، ومن التشنجات الصدرية، والتخفيف من تشنجات وآلام الدورة الشهرية، وإعادة انتظام الحيض الذي ينقطع تحت تأثير الإجهاد النفسي والتوتر، وتنشيط عملية (الطلق) أثناء الولادة والمساعدة على إدرار الحليب لدى الأم.
* طريقة تحضير النقيع:
- يوضع مقدار ملعقة صغيرة من العشبة المجففة، أو ملعقتين صغيرتين من الأوراق الخضراء (إذا توافرت) في مصفاة صغيرة، وتوضع هذه الأخيرة في فنجان الشاي. يسكب فوق المصفاة ماء مغلي، حتى يمتلئ الفنجان. يغطى مدة تتراوح بين 5 أو 10 دقائق، ثم ترفع المصفاة من الماء، يمكن إضافة ملعقة صغيرة من العسل، إذا أردنا. كذلك يمكن تحضير النقيع بوضع العشبة في إبريق، وإضافة الماء المغلي إليه.
- يمكن تناول فنجانين أو ثلاثة من هذا النقيع يومياً، للتخفيف من الإرهاق والتعب والتوتر. ولتخفيف الحرارة يجب تناول فنجان كل ساعتين.
- ولرعي الحمام استخدامات خارجية، إذ يمكن أن يفيد إذا استخدم على كمادات للعيون المرهقة والملتهبة، كما يفيد لعلاج الكدمات والرضوض والجروح.
---------------



pfg hglsh;dk + vud hgplhl hglo.kd

بنت الصحراء متواجد حالياً   رد مع اقتباس