عدد الضغطات : 22 عدد الضغطات : 1,928 عدد الضغطات : 2,305 منتدىات شبكة ابن الصحراء عدد الضغطات : 123
عدد الضغطات : 632 عدد الضغطات : 579
أختر لغة المنتدى من هنا

تحذير .. حتى لا تتعرض عضويتك للتشهير والحظر في سما منتديات الوان فسفوريه يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل بأي شكل من الأشكال والتي تحتوي الآتي : الايميلات ـ الفيس بوك ـ التويتر ـ استقرام ـ كيك ـ بي بي ـ ارقامكم شخصية ـ دعوة لمنتدى اخر .. الخ من جميع وسائل التواصل الاجتماعي | :: تنبيه هام :: يمنع إضافة روابط بقصد الإستغلال مثال ( روابط الإحالة , روابط الدعوات , الروابط المختصرة أو الربحية ) ويجب إضافة المحتوى بشكل كامل في الموضوع .. تحذيــــــر

آخر 10 مشاركات
خصائص جديدة على وتساب تعرف عليها الآن وطريقة لاستعادة المحادثات المحذوفة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 34 - الوقت: 01:08 AM - التاريخ: 23-05-2018)           »          فيسبوك وكوالكوم تجلبان شبكات لاسلكية فائقة السرعة للمدن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 - الوقت: 02:22 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          حمل الاصدار الجديد من قوقل بلس وتعرف على كثير (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 58 - الوقت: 02:09 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          فوائد وأضرار القرفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 52 - الوقت: 02:08 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          بطاقتي ذكر الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 37 - الوقت: 02:07 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          حلقة رائعة : الاستعداد القرآني لرمضان - الشيخ محمد المنجد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 44 - الوقت: 02:05 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          الشيخ نبيل العوضي استقبال شهر رمضان المبارك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 36 - الوقت: 02:04 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          برنامج بصائر - بعنوان | الاستعداد لرمضان - مع الشيخ محمد صالح المنجد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 27 - الوقت: 02:03 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          كيف نهيئ أنفسنا لرمضان ؟ للشيخ محمد مختار الشنقيطي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 30 - الوقت: 02:02 AM - التاريخ: 22-05-2018)           »          وصايا قبل لقاء شهر رمضان - محمد مختار الشنقيطي - في غاية الروعة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 29 - الوقت: 02:01 AM - التاريخ: 22-05-2018)


الاحاديث الودية والمشاعر الاخويه لاعضاء ابن الصحراء


العودة   منتديات شبكة ابن الصحراء > ░ ۩ ۞منتدى صحراء الشريعة الاسلامية ۞ ۩ ░ > ღღ محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم ư > قصص قادة وعلماء المسلمين

الملاحظات

قصص قادة وعلماء المسلمين خاص بالقادة الععرب والمسلمين الذين نشروا الدين الاسلامي وفتحوا البلاد شرقا وغربا وشمالا وجنوبا

اندلاع الحرب الهائلة

اندلاع الحرب الهائلة أصبح خالد بن الوليد القائد العم للجيوش الإسلامية؛ فعمل على تنظيمها على شكل الكراديس, والكردوس مثل الكتيبة, ويضم ألف مقاتل, وجعل على رأس كل

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
\
قديم منذ /08-10-2016, 10:36 PM   #1

 
الصورة الرمزية النشمي

النشمي متواجد حالياً

 رقم العضوية : 58
 تاريخ التسجيل : 19 - 6 -08
 المشاركات : 7,118
 النقاط : النشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond reputeالنشمي has a reputation beyond repute
 تقييم المستوى : 110

10 اندلاع الحرب الهائلة

اندلاع الحرب الهائلة



أصبح خالد بن الوليد القائد العم للجيوش الإسلامية؛ فعمل على تنظيمها على شكل الكراديس, والكردوس مثل الكتيبة, ويضم ألف مقاتل, وجعل على رأس كل كردوس قائدا ً
أو بطلا ً من شجعان المسلمين, وقسم الجيش بعدها الى ميمنة وميسرة وقلب
وجعل أبا عبيدة فى القلب, ليستحي منه المنهزم من القتال,
وجعل يزيد على الميمنة,
وعمرو بن العاص على الميسرة,
وجعل النساء فى مؤخرة الجيش, وأعطاهن سيوفا ً يضربن بها الفارين من أرض القتال
وجعل أبا سفيان واعظ الناس
والمقداد بن الأسود يقرأ من القرآن سور وآيات الجهاد لتحميس المسلمين
وأصبح كل شيء على أفضل وجه استعدادا ً للقاء الفاصل.

قبل أن يبدأ القتال طلب القائد الروماني ماهان الحديث مع خالد بن الوليد؛ فاجتمع معه, وقال ماهان مستهزئا ً وخائفا ً فى نفس الوقت:
" إنا قد علمنا أن ما قد أخرجكم من بلادكم هو الجهد والجوع؛ فهلموا الى أن أعطي كل رجل منكم عشرة دنانير وكسوة وطعاما ً وترجعون الى بلادكم على أن نرسل لكم مثلها فى العام المقبل "
فقال له خالد بن الوليد:
" إنه لم يخرجنا من بلادنا ما ذكرت غير أننا قوم نشرب الدماء, وأنه بلغنا أنه لا دم أطيب من دم الروم فجئنا لذلك
" ففزع الروم من ذلك الكلام فزعا ً شديداً، وقالوا:
هذا ما كنا نتحدث به عن العرب, وهكذا استطاع خالد بحسن فطنته أن يرد كيد ماهان فى نحره.

تصاف الفريقان, وتهيأ الجميع للقتال, وحميت النفوس وتنسمت عبير الجنة, وفجأة يسمع القائد خالد بن الوليد جنديا ً من الصف يقول:
" ما أكثر الروم وأقل المسلمين !! " فيرد عليه بسرعة فيقول:
" بل قل ما أكثر المسلمين وٌأقل الروم, إنما تكثر الجنود بالنصر, وتقل بالخذلان ".

وهنا نقول:
ما أكثر الدروس التي أعطانا اياها سيف الله خالد بن الوليد فى هذه المعركة, فهو يعلمنا أن الهزيمة الحقيقة هي هزيمة القلوب والنفوس, والخوف من الناس
ويوم أن رأى المسلمون عدوهم فى غير صورته الحقيقية تضخم الباطل فى عيونهم, وقلت وضعفت الهمم, وماتت العزائم, ودخل المسلمون سجن خوفهم, وظل عدوهم جائما ً
على هذه الأمة حتى يقبض الله عز وجل من هذه الأمة من يحطم أغلال الوهم, وأسوار الخوف, وعندها تنتصر الأمة من جديد, وهو آت لا محالة ".

بعدها أمر خالد أبطال المسلمين مثل عكرمة بن أبي جهل والقعقاع بن عمرو بإنشاب القتال, وبالفعل بدأت رحى أعظم معركة فى تاريخ المسلمين بالشام فى الدوران.

بطولات الأيام الست:

الذي لا يعرفه كثير من الناس أن معركة اليرموك كانت ستة أيام وليست يوماً واحداً، وأن اليوم الأول كان للمبارزات الفردية كما هي عادة الوقت
وفيها حقق المسلمون تفوقا لافتا حتى أن عبد الرحمن بن أبي بكر قد قتل وحده خمسة من قادة الروم مبارزة، وعندها أعطي القائد الرومي ماهان إشارة بدء القتال العام
حتى لا تنهار معنويات الروم أكثر من ذلك، ليبدأ بعدها قتال أسطوري طيلة خمسة أيام برزت فيه عدة مشاهد رائعة من أرض المعركة تستحق أن نشير إليها بكل إجلال وإعظام منها:

* أول من قتل من المسلمين يومئذ شهيدا ً جندي عادي من جنود الإسلام لا يعرف اسمه, ولكن اسمه – إن شاء الله – فى عليين, جاء الى أبي عبيدة بن الجراح فقال له: "
إني تهيأت لأمري فهل من حاجة الى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -, فقال له أبو عبيدة:
نعم تقرؤه عني السلام, وتقول له يا رسول الله إنا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا ً ".
فتقدم هذا الرجل, وكسر جفن سيفه, وقاتل حتى رحمه الله.

هذا هو الإيمان الصادق, واليقين الراسخ الذي يتأكد معه المسلم أنه على الحق مهما كانت الظروف, حتى كأنه يرى الجنة رأي العين
ويتأكد من لقاء رسول الله -صلى اللله عليه وسلم -, وهو يقين وإيمان تخف معه الجبال العظام.

* حملت الروم بكل قوة على ميمنة المسلمين, فقاد خالد مجموعة من الفرسان, ورد هذه الحملة وأزالها عن ميمنة المسلمين
وذلك بمائة فارس فقط, بمائة فارس رد خالد أكثر من خمسين ألفا ً من الروم.

سبحان الله مائة يردون خمسين ألفا ً !! أية قوة وشجاعة تلك, بل أي إيمان ويقين هذا ؟ !.

* التحم المسلمون مع الروم فى معركة هائلة, اندفع فيها الروم بكل قوتهم, وفى منتهى الشراسة, حتى أزالوا المسلمين عن مواقعهم, وكادوا أن يصلوا الى خيمة قائد المسلمين خالد بن الوليد
فوقف عكرمة بن أبي جهل فيقول: فنادى فى المسلمين:
" قاتلت النبي - صلى الله عليه وسلم - فى كل موطن – يعني أيام الجاهلية - ثم أفر اليوم ! "
ثم قال: " من يبايع على الموت ؟ "
فبايعه عمه الحارث بن هشام وولده عمرو بن عكرمة وضرار بن الأزور فى أربعمائة من أبطال المسلمين وفرسانهم, فقاتلوا قتال من لا يرى الحياة أمام خيمة خالد بن الوليد
حتى أثبتوا جميعا ً جراحاً، وحمل عكرمة وولده عمرو الى القائد خالد وهما فى الرمق الأخير؛ فوسدهما خالد فخذيه, وقطر فى حلقيهما الماء, فقال عكرمة وهو يعالج الموت فى النزع الأخير: "
زعم عمر بن الخطاب أنا لا نستشهد !
يا خالد هل هذه ميتة يرضى عنها الله ورسوله " ثم مات هو وولده - رحمهما الله -.

سبحان الله ما أعظم هذا الدين:
عكرمة الذي خدم الكفر والشيطان معظم سنين حياته, وحارب من أجلها خاتم المرسلين, ها هو اليوم بطل الإسلام الشهيد الذي يبحث منذ أسلم عن خاتمة يرضى عنها الله ورسوله,
وفى ذلك عظة وعبرة لمعشر الدعاة الذين ييأسون سريعا ً من دعوة الناس إذا رأوا منهم إعراضا ًً أو صدوداً، أو حتى محاربة لهذا الدين
لا تملوا أبدا ً من الدعوة, فإنكم لا تدرون كيف تكون خاتمة هؤلاء المعرضين, أو حتى المحاربين .

* قاتلت نساء المسلمين يوم اليرموك قتالا ً رهيباً، وكن يستقبلن الفارين بالعصي والحجارة والسيوف, وجعلت خولة بنت ثعلبة تقول:

يا هاربا ا ً عــن نســـوة تقيـــــات
فعــن قليـل مــا تـــرى سبيـــات
ولا حصينـــــات ولا رضيـــــات


فحمي الفارون عندها, وعادوا للقتال على أشد ما يكون, وكانت بطلة الإسلام يومها الصحابية الجليلة, وافدة النساء أسماء بنت يزيد الأنصارية, حيث قتلت
يومها تسعة من الروم بعمود خيمتها.
كان القتال في معركة اليرموك على أشده, وثبت كل من المسلمون والروم يومها ثباتا ً عظيماً، حتى صار القتال مثل الرحا, فلم ير يومها إلا مخا ً ساقطاً، وكفا ً نادراً، ورأسا ً طائراً
وتصافح المسلمون والروم بسيوفهم, وضرب خالد بسيفه من طلوع الشمس لغروبها, وصلى الناس إيماء ً
وهدأت الأصوات يوم اليرموك, حتى ارتفع صوت فغطى المعسكر كله يقول:
"يا نصر الله اقترب, الثبات الثبات يا معشر المسلمين ".
فإذا هو أبو سفيان بن حرب, فأصابه سهم فى عينه ففقأها, وانكشفت صفوف الروم, ورأى بعض أشراف الروم ما جرى لهم فقالوا:
" لا نحب أن نرى يوم سوء, إذ لم نستطع أن نرى يوم سرور, إذ لم نستطع أن نمنع النصرانية )
فالتفوا فى ثيابهم حتى قتلهم المسلمون وهم ملتفون, ولم تكد شمس اليوم السادس تغرب حتى كان المسلمون قد هزموا الروم الذين فروا من أرض المعركة
وخلفوا وراءهم عشرات الآلاف من القتلى والجرحى, وأكمل خالد القائد العام للمسلمين ليلته فى خيمة تذارق القائد العام للروم
وأرسل خالد وراء فلول الروم من يتتبعها حتى لا تعيد تنظيم نفسها مرة أخرى.

شهادة الأعداء:

وصلت فلول الروم المنهزمة الى مدينة أنطاكية – حيث كان بها هرقل ينتظر نتيجة اللقاء الدامي – فلما رأى جنوده منهزمين قال لهم:
( ويلكم !
أخبروني عن هؤلاء القوم الذين يقاتلونكم, أليسوا بشرا ً مثلكم ؟ ! )
قالوا: ( بلى ), قال:
( فأنتم أكثر أم هم ؟ ! ) قالوا:
( بل نحن أكثر منهم أضعافا ً فى كل موطن ), قال:
( فما بالكم تنهزمون ؟ ! ) فقال أحد كبار قادة الروم:
( من أجل انهم يقومون الليل, ويصومون النهار, ويوفون بالعهد, ويأمرون بالمعروف, وينهون عن المنكر, ويتناصحون بينهم,
ومن أجل آنا نشرب الخمر, ونزني, ونرتكب الحرام, وننقض العهود, ونغضب ونظلم, ونأمر بالسخط, وننهى عما يرضي الله, ونفسد فى الأرض )
فقال له هرقل: ( أنت صدقتني ).

إن أعداء الإسلام قد أدركوا سبب انتصارنا, ومصدر قوتنا, عرفوا كيف يستطيع المسلم أن يصمد أمام أعظم قوة على وجه الأرض مهما كانت وكيف كانت, فهل عرفت أمة الإسلام ذلك ؟!
هل عرفت مصدر قوتها وأصل عزتها ؟ أعداؤنا عرفوا ونحن لم نعرف, فقال قائلهم:
( كأس وغانية تعمل فى أمة محمد أشد من الف مدفع )
أعداؤنا عرفوا الحقيقة, فاجتهدوا فى صرف المسلمين عنها, والتفنن فى تزيين الشهوات, وابتداع الرذائل ليقع المسلمون صرعى غرائزهم, فيسهل بعد ذلك سياستهم وقيادتهم .




-----------------------







hk]ghu hgpvf hgihzgm








  رد مع اقتباس
\
قديم منذ /09-10-2016, 07:30 AM   #2

 
الصورة الرمزية بنت الصحراء

بنت الصحراء متواجد حالياً

 رقم العضوية : 29
 تاريخ التسجيل : 7 - 11 -07
 المشاركات : 5,267
 النقاط : بنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond reputeبنت الصحراء has a reputation beyond repute
 تقييم المستوى : 279

افتراضي رد: اندلاع الحرب الهائلة

كما عودتنا دائما إبداع فوق الرائع
وطرح يستحق دائما المتابعة المستمرة
اشكرك
بإنتظار كل جديدك القادم
دمت بكل الخير








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

اعلانات نصيه منوعه
إظهار / إخفاء الإعلانات اعلانات نصيه منوعه
ملحقات تصميمك هنا وظائف حكومية بالسعودية طموح ديزاين حقائق واكتشافات معهد ترايد نت الديوان الملكي
دليل العرب الشامل اختر خطك العربي وتميز لفلي سمائل اعلان معنا لتبادل الاعلاني مدرسة جرافيك مان منتديات مشروخ

الساعة الآن 07:55 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas